الارتقاء بالجامعة وانتظام العملية التعليمة من أولي اهتماماتي

الارتقاء بالجامعة وانتظام العملية التعليمة من أولي اهتماماتي

[ad_1]

وجه الدكتور أحمد فرج القاصد رئيس جامعة المنوفية، الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية على ثقته الغالية بتكليفه له رئيسًا لجامعة المنوفية، موجها الشكر للدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، سائلًا الله سبحانه وتعالى أن يوفقه في آداء المهام المكلف بها للإرتقاء بجامعة المنوفية وبلدنا الغالي مصر.

وأكد رئيس جامعة المنوفية، أنه سيكمل مسيرة جامعة المنوفية والنهوض بها كمنارة للتعليم في قلب الدلتا، وذلك وفقًا لرؤية مصر 2030، بكافة محاورها بما فيها منظومة التعليم التعالي والبحث العلمي.

وأوضح القاصد، أن من أولي اهتماماته انتظام العلمية التعليمية في مستوى مرحلة طلاب البكالوريوس، ومرحلة طلاب الدراسات العليا، وأيضًا متابعة سير وانتظام أعمال امتحانات الفصل الدراسي الأول بمختلف كليات الجامعة.

وأضاف رئيس جامعة المنوفية، أن الاهتمام بالبحث العلمي يأتي أيضًا على أولويات أجندته خلال الفترة المقبلة تماشيًا مع اتجاهات الدولة نحو الجمهورية الجديدة التي ترتكز في بناءها على البحث العلمي ومواكبة سوق العمل في قطاعات الزراعة والصناعة، وتلبية إحتياجات إقليم وسط الدلتا كون جامعة المنوفية جزء منه.

وأشار رئيس جامعة المنوفية، إلى أن واحدًا من أهم أولوياته خلال الفترة المقبلة استحداث وإعداد برامج بينية حديثة تلبي طلبات سوق العمل وإعداد خريج مدرب من جامعة المنوفية يكون له دور وأثر فعال في سوق العمل.

أما عن دور الجامعة وعلاقتها بالمجتمع المحيط أكد رئيس جامعة المنوفية، أن  المستشفيات الجامعية واحدة من أهم نوافذ جامعة المنوفية في خدمة مجتمعها المحيط  خاصة فيما يمثله قطاع المستشفيات من ركيزة أساسية في النهوض بالقطاع الصحي في مصر، لذا سيتم الاتجاه نحو تطوير قسم الاستقبال بمستشفى الطوارئ والخدمات المقدمة به للمرضي المترددين على المستشفيات الجامعية، والبدء الفعلي في إنشاء مدينة جامعة المنوفية الطبية.

وأضاف رئيس جامعة المنوفية، أنه خلال العام الجامعي الحالي 2022/2023 تم البدء بالدراسة في جامعة المنوفية الأهلية ببرنامجين دراسيين، مؤكدًا أنه بصدد استكمال مصفوفة البرامج المقرر الدراسة بها مع بداية العام الجامعي المقبل 2023/2024، وسيكون هناك اهتمام خاص بهذا الشأن.

وأشار القاصد، أن جامعة المنوفية شرفت بتخصيص القيادة السياسية لها قطعة أرض مساحتها 200 فدان بالظهير الصحراوي بمحافظة المنوفية بمدينة السادات لإقامة توسعات جامعة المنوفية وسيتم البدء في تنفيذ المشروعات التي تخدم العملية التعليمية والبحثية والصحية بالجامعة.

السيرة الذاتية لرئيس جامعة المنوفية

الدكتور أحمد فرج القاصد رئيس جامعة المنوفية، شغل العديد من المناصب القيادية بالجامعة آخرها منصب نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا قبل توليه منصب رئيس الجامعة، وهو أحد أشهر وأمهر أطباء جراحة الأورام في مصر تدرج القاصد في المناصب الإدارية والقيادية فقد شغل وظيفة مدير عمليات الجراحة العامة عام 2001، وعين مشرفا على وحدة العلاج بأجر بالمستشفيات الجامعية اعتبارًا من عام 2008، حتى شغل وظيفة رئيس الإدارة المركزية لمستشفيات جامعة المنوفية في عام 2009. 

كما شغل وظيفة رئيس قسم الجراحة العامة بكلية الطب جامعة المنوفية في عام 2011، وفي شهر ديسمبر عام 2013 تم انتخابه عميدًا لكلية الطب جامعة المنوفية ورئيسًا لمجلس إدارة المستشفيات الجامعية كأول عميد منتخب في تاريخ الكلية.

ثم صدر القرار الجمهوري بتعيينه نائبًا لرئيس جامعة المنوفية للدراسات العليا والبحوث في يناير 2015 وشغل الوظيفة لمدة ثمانية سنوات، حتى صدر قرار رئيس الجمهورية بتعيينه رئيسًا لجامعة المنوفية في يناير 2023، وله العديد من الأبحاث العلمية المنشورة بالمحلات العلمية العالمية وأشرف على العديد من الأبحاث العلمية لباحثين بمختلف الجامعات المصرية لنيل درجة الماجستير والدكتوراه. 

كما أن لرئيس جامعة المنوفية، اهتمامات كثيرة في العمل التطوعي من خلال عضوية مجلس إدارة جمعية الجراحين وعضو مؤسس ونائب رئيس الجمعية المصرية لجراحة الأورام، وعضو الكلية الملكية للجراحين بإنجلترا، وأيضًا عضو مؤسس بجمعية جراحى الرأس والرقبة المصرية، وبجمعية الجراحة الحديثة، وعضو الجمعية الأوروبية لجراحة الأورام.



[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

close