عاجل.. بعد توجيهات السيسي.. «الأعلى للجامعات» يبدأ دراسة قبول ذوي الهمم بكليات التربية الرياضية

عاجل.. بعد توجيهات السيسي.. «الأعلى للجامعات» يبدأ دراسة قبول ذوي الهمم بكليات التربية الرياضية

[ad_1]

شهدت احفتالية «قادرون باختلاف»، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، حديث من أحد المشاركين من ذوي الهمم يدعى محمود أحمد بطل من  ألعاب القوى قائلا: «أنا جاي أقولك على حاجه.. يعني أنا بطل رياضي.. وكلية تربية رياضية مش بتقبلنا.. وكلية إعلام مش بتقبلنا كدمج.. وأنا كان نفسي أبقى إعلامي رياضي.. يرضيك كده».

 

ورد الرئيس السيسي، عليه قائلا: «لا ميرضنيش.. دا احنا هنحاسب بتوع التربية الرياضية.. وبتوع الإعلام.. أنا اتكلمت وقولت إن الدولة مبتعتمدش في إدارتها على الأماني.. ولا على النصح وتوجيه الكلام.. الدولة تدير أمورها من خلال قوانين، ونظم لتنظيم كل شيء».

 

وتابع السيسي: « الدولة المصرية تخلق القوانين.. لتأمين الأفكار التي يتم طرحها، مؤكدًا أن الدولة المصرية تحتاج العديد من القوانين.. والتي يتصدى لها البرلمان.. ويوجد في الدستور والقانون تحصين للقادرين.. وفي نسبة معينة من القادرون اللي المفروض يشتغلوا في الدولة.. ومش بس في القطاع الحكومي، وحتى في القطاع الخاص، ومتتألمش من موضوع الكلية.. وهنشوف الموضوع ده مع وزير التعليم العالي».

 

«كشكول»، تواصل مع مصدر مسئول بالمجلس الأعلى للجامعات، حيث أكد أنه سيتم دراسة التوجيه الرئاسي الذي كلف به الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال احتفالية «قادرون باختلاف»، كليات التربية الرياضية بشأن قبول طلاب ذوي الهمم.

 

شروط القبول بكليات التربية الرياضية

 

وكشف المصدر، عن أن كليات التربية الرياضية تشترط عددا من المعايير  وفقا لقانون تنظيم الجامعات  لابد من توافرها في الطلاب لالتحاقهم بالكليات، موضحا أن من ضمن شروط القبول بكليات التربية الرياضية أن يكون الطالب خاليا من الأمراض، بالإضافة إلى امتلاكه القدرات التي تؤهله للمواظبة  على التدريبات داخل الكلية كونها تختلف عن بقية الكليات من ناحية التدريبات واللياقة البدنية.

 

وأوضح المصدر، أن كليات التربية  الرياضية مثل الكليات العسكرية لها شروط معينة ولا بد من تجاوز اختبارات القدرات التي تجرى خلال تنسيق الجامعات، مبينا أن كليات التربية الرياضية تتميز بالأداء الحركي وبذل مجهود بدني كبير.

 

القومسيون الطبى

 

وأشار أن شروط الالتحاق بكليات التربية الرياضية، تتضمن حصول الطالب على المستوى المقرر فى القدرات الرياضية والذى يعقد بلجان كليات التربية الرياضية، بالإضافة أن يكون مستكملا لشروط اللياقة الطبية طبقا للمستويات المعمول بها بالقومسيون الطبى والذى يجرى بعد اجتياز المستوى المقرر فى القدرات الرياضية سواء القوام أو المهارات الرياضية (الوثب – الجري – قدرة تحمل الرجلين)، موضحا أن التحاق طلاب ذوي الإعاقة بكليات التربية الرياضية، سيكون محل اهتمام لجنة القطاع وإعداد الدراسة بشان قبول طلاب ذوي الهمم وعرضها على المجلس الأعلى للجامعات، برئاسة الدكتور محمد أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

 

برامج خاصة

وأكد المصدر، أن قبول الطلاب ذوي الإعاقة سيكون ببرامج خاصة لهم، وببرامج اختبارات خاصة وقبول إعاقات معينة خاصة وأن هناك إعاقات من الصعبة قبولها بكليات التربية الرياضية منها الإعاقة الحركية، مشيرا إلى أن التحاق طلاب ذوي الهمم بكليات التربية الرياضية، يتوقف علي مناقشة المتخصصين في هذا الأمر، ثم تأهليهم بعد التخرج لإعدادهم كبطل متخرج لنفس هذه الفئة من الأشخاص، قائلا: « سنعمل على توفير الإمكانات وتجهيز الطلاب وتوفير كل ما يلزم لهم في هذا المجال».



[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

close