عاجل.. «مجاوبش على الأسئلة».. حصاد زيارات «حجازي» لمجلس النواب 2022

عاجل.. «مجاوبش على الأسئلة».. حصاد زيارات «حجازي» لمجلس النواب 2022

[ad_1]

حرص الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على زيارة مجلس النواب عقب توليه حقيبة التربية والتعليم، لعرض خطته في المرحلة المقبلة.

وأكدت الدكتورة حنان يشار عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أن المجلس لا يرفض السياسات التي عرضها وزير التربية والتعليم خلال زياراته للبرلمان، ولكننا نريد الرد على طلبات الإحاطة والأسئلة التي طرحها أعضاء مجلس النواب، والتي لم يتم الرد عليها حتى الآن.

مشكلات خلال السنوات المقبلة

وأشارت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب في تصريح خاص لـ”كشكول” إلى أن الوزارة ستواجه بمشكلات كثيرة خلال السنوات المقبلة، ومن بينها المدارس المؤجرة التي من المقرر أن ترد لأصحابها خلال 5 سنوات وفقًا للقانون، متسائلة هل هيئة الأبنية التعليمية لديها بدائل أم لا.

وتساءلت الدكتورة حنان يشار عن مصير المدارس الآيلة للسقوط والتي تهدد حياة الطلاب، مشيرة إلى أنها زارت مدارس ورآت “الشق” من السقف حتى الأرض إلى جانب تساقط “بياض” الجدران واهتزاز أرفف المكتبة مع تحرك التلاميذ، موضحة أنها سألت مدير هذه المدرسة فأكد أن مسئولي هيئة الأبنية زاروا المدرسة ومسجل زيارتهم لسجلات المدرسة، ولكن الوضع مستمر على ما هو عليه.

نظام الثلاث فترات

وأضافت أن من بين الأسئلة التي أرادت أن يجيب عنها وزير التربية والتعليم، هل سيتم تطبيق نظام الثلاث فترات كبديل للمدارس المؤجرة والآيلة للسقوط، معلقة:”هذه القضية شائكة”.

وأكدت أن وزارة التربية والتعليم، لم تطرح خطة لسد عجز المعلمين غير تعيين 30 ألف معلم سنويا لمدة 5 أعوام، موضحه أن مجلس النواب في انتظار الرد على هذه الأسئلة عند مناقشة الميزانية الخاصة بوزارة التربية والتعليم خلال الشهرين المقبلين.

وزار وزير التربية والتعليم مجلس النواب مرتين في عام 2022، وجاءت الزيارة الأولى يوم 18 أكتوبر 2022، والذي ألقى فيها أول بيان أمام البرلمان والذي أكد خلاله أنه سيتقدم بمشروع قانون لمجلس الوزراء للسماح للطالب بإعادة السنة وليس «التحسين»، وفقًا للتكلفة وبعد الموافقة عليه بمجلس الوزراء سيتم عرضه على مجلس النواب.

وأشار خلال الجلسة العامة إلى أن هناك طلاب متفوقين يحصلون على مجموع ضعيف لذا سنتقدم بهذا القانون، مشيرًا إلى أن كل وزير يتولى حقيبة وزارة التربية والتعليم يبنى دورًا يهدمه الوزير الذي يليه: «من ثم نظل في الدور الأول ومن هنا أود التأكيد أنني جئت لاستكمال خطة الدولة فهي خطة متكاملة لدولة وليست خطة وزير».

وأضاف حجازي، أن تكليفه بمهمة وزارة التربية والتعليم بمثابة أمانة في عنقه أمام الله ثم أمام مجلس النواب وأمام شعب مصر وأمام القيادة السياسية: «أنا على يقين بضرورة المساءلة لكل مسئول وأريد أن أضع أمام حضراتكم الحقائق التالية بكل وضوح وأمانة وصدق وشفافية».

مشروع بناء الإنسان المصري

وأوضح حجازي أن الرئيس أعلن في 2018 عن مشروع بناء الإنسان المصري وتطوير التعليم وهذا لأن التعليم هو قضية المجتمع وكذلك حتى يحدث تعليم حقيقي لمجتمعنا لأن المنافسة ستكون شرسة في ظل التطور التكنولوجي الهائل موضحا أن مبادرة الرئيس جاءت للاهتمام بقضية التعليم حتى يكون التعليم تمكين للمعلم وتمكين للطالب من القدرات التي تؤهله للمنافسة: «اعتقد أن كل الأسر ترحب بأن يتعلم أبناءها بشكل حقيقي وليس شهادة فقط».

أما الزيارة الثانية لوزير التربية والتعليم فالبرلمان فكانت يوم 1 نوفمبر المنصرم والتي أكد فيها أن تطوير التعليم قضية دولة ومستمرون في العمل للارتقاء بالعملية التعليمية وتنمية مهارات المعلمين وتحسين الأداء من خلال تبني استراتيجيات داعمة للابتكار وضمان الجودة في التعليم.

وتضمنت كلمته التركيز على النقاط التالية:

_ المدرسة هي المكان الطبيعي للتعليم والتعلم؛ والتي يتم فيها تنفيذ جميع الأنشطة التعليمية

_ الوزارة تسعى لتوفير منظومة تعليمية متميزة؛ من شأنها تحقيق أهداف التنمية المستدامة،

_ الهدف الاستراتيجي هو عودة الطلاب إلى المدارس وقد تحقق.

_ الدروس الخصوصية أمر واقع منذ عقود وهي عرض لمرض وعلينا معالجة المرض

_ ما تم تناوله حول تقنين مراكز الدروس الخصوصية هو مقترح وليس قرار، وتم تفسيره بشكل خاطئ، وأنه تم طرحه للحوار المجتمعي بهدف الاستماع لكافة الآراء بشأن تقليص أعداد مراكز الدروس الخصوصية “السناتر”.

_ “الوزارة ستتخذ العديد من الإجراءات لتفعيل دور مجموعات التقوية داخل المدارس لضمان استمرار الطلاب في العملية التعليمية لمكافحة ظاهرة الدروس الخصوصية وتخفيف العبء عن كاهل أولياء الأمور”.

_ سيتم تدريب 5000 معلم على النظام الجديد

الوزارة اتخذت خطوات لتطوير المنظومة التعليمية

استهدفت الوزارة عودة الطلاب للمدرسة، واستعادة المدرسة دورها الاجتماعي في تنشئة وإعداد الطلاب للمستقبل، وأن تكون جاذبة وممتعة للتعلم.

تم دمج التكنولوجيا في البرنامج الدراسي من خلال حصص مشاهدات القنوات التعليمية بالمدارس من خلال “مدرستنا (1، 2، 3)” وتوافر وقت لممارسة الأنشطة بمختلف أنواعها بالتعاون مع وزارتي الشباب والرياضة والثقافة.

بالنسبة لاختبارات شهادة الثانوية العامة، فقد تم الانتهاء من مواصفات الورقة الامتحانية

امتحانات الثانوية العامة ستشتمل  أسئلة اختيار من متعدد MCQ وعودة الأسئلة المقالية القصيرة Short Essay بنسبة لا تتعدى 15% وفق طبيعة كل مادة دراسية

سيتم تدريب 5000 معلم على النظام الجديد والممارسات التدريسية وكيفية إعداد مفردات اختبارية على هذا المستوى.



[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

close