جامعة القاهرة في 2022.. جوائر ومراكز متقدمة في المسابقات وحوارات مفتوحة مع طلاب الجامعة

جامعة القاهرة في 2022.. جوائر ومراكز متقدمة في المسابقات وحوارات مفتوحة مع طلاب الجامعة

[ad_1]

جامعة القاهرة: تدريب أئمة وزارة الأوقاف وتنظيم دورتين تدريبيتين ضمت كل منهما 50 إمامًا

الخشت: إطلاق العديد من المبادرات والأنشطة الثقافية والفكرية لتطوير الوعي مثل “مبادرة أخلاق التقدم” ومكتبة ثقافية بكل غرفة بالمدن الجامعية

جامعة القاهرة تحصد جوائز ومؤشرات التميز وطلابها حققوا مراكز متقدمة بتفوق في المسابقات العالمية والمحلية

تلقى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقريرًا عن المشروعات الثقافية الكبرى التي قامت بها الجامعة خلال عام 2022، وتضمن التقرير بعض محصلة السنوات الـ5 الأخيرة، في عدة اتجاهات، بهدف النهوض بالعقل والوجدان معًا، وتفعيل دور الجامعة كإحدى المؤسسات التنويرية التي يقع عليها دور كبير في بناء شخصية المواطن.

واستعرض التقرير، تنفيذ جامعة القاهرة نماذج دولية للمحاكاة، بهدف رفع مهارات الطلاب السياسية والمجتمعية، وامتلاكهم أدوات العصر والمشاركة السياسية الفعالية، ومن أهمها نموذج محاكاة “مؤتمر المناخ COP 27″، نموذج محاكاة “مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد” والذي يُعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط الذي يحاكي وقائع المؤتمر، أول نموذج مصري ودولي لمحاكاة المنظمة الدولية للهجرة، أول نموذج محاكاة البرلمان الأفريقي على مستوى الجامعات المصرية، وقد وصل عدد نماذج المحاكاة الى 926 نموذجًا في خمس سنوات.

كما أوضح التقرير، استمرار جامعة القاهرة في مشروع تأسيس خطاب ديني جديد والعودة إلى المنابع الصافية، من خلال تطوير علوم الدين، عبر محاور عدة، بالإضافة إلى تدريب أئمة وزارة الأوقاف وتنظيم دورتين تدريبيتين ضمت كل منهما 50 إمامًا، وذلك في إطار بروتوكول التعاون المشترك بين جامعة القاهرة ووزارة الأوقاف لتدريب الأئمة والواعظات في مختلف المجالات، منها اللغة العربية وآدابها، والإرشاد النفسي وعلم الاجتماع، ومهارات الإعلام وفنون الاتصال، بما يسهم في اتساع المدارك الحياتية للعاملين في الحقل الدعوي، وإبراز صوت وصورة الإسلام الوسطي السمح من خلال الفكر المستنير الذي يتسلح به هؤلاء الأئمة والواعظات، ودعم محاربة الأفكار الهدامة والسعي نحو تقديم خطاب ديني متزن خال من التعصب.

وأشار التقرير إلى استضافة جامعة القاهرة في عام 2022 نخبة متنوعة من قادة الرأي والمسؤولين والمفكرين والكتاب، لعقد العديد من الندوات الثقافية واللقاءات الفكرية وفتح الحوارات مع الطلاب حول القضايا الحيوية، ومن أهمها ندوة الدكتور محمد معيط وزير المالية بعنوان “الاقتصاد المصري وسط التحديات”، والندوة المشتركة بين الدكتور محمد الخشت، والشيخ أسامة الأزهري حول “القرآن المجيد: من التنزيل إلى الحضارة”، والندوة المشتركة بين الدكتور محمد الخشت والدكتور محمود محيي الدين رائد المناخ للقمة العالمية السابعة والعشرين والمبعوث الخاص للأمم المتحدة لتمويل التنمية عن “تغيرات المناخ.. دور الجامعات ومؤسسات البحث العلمي في إنجاح قمة شرم الشيخ”، ومحاضرة مشتركة للدكتور محمد الخشت والدكتور وجدي زين الدين رئيس تحرير جريدة الوفد، والشيخ جابر طايع رئيس قطاع الشؤون الدينية السابق بوزارة الأوقاف، بعنوان “تطوير الوعي بالدين”.

كما استعرض التقرير العديد من مشروعات جامعة القاهرة الثقافية، في الخمس سنوات الماضية، ويأتي في مقدمتها مشروع تطوير العقل المصري، من خلال إعادة بناء الوجدان، تنمية الوعي الوطني، ومشروع تطوير اللغة العربية وتأسيس مفوضية اللغة العربية، وتأسيس مجلس الثقافة والتنوير الذي ضم نخبة من قادة الرأي والمفكرين، وإطلاق وثيقة التنوير بـ17 لغة، والتي تُحدد المبادئ التي تحكم الجامعة، وتؤكد أن النظرة العقلانية المستقبلية هي الحاكمة لمسيرتها.

وأشار التقرير إلى إقامة جامعة القاهرة معسكر قادة المستقبل بهدف تطوير العقل المصري، والذي يتضمن لقاءات مع قادة الجامعة وكبار العلماء والأدباء، ومجموعة من الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية والفنية.

وتناول التقرير إطلاق جامعة القاهرة العديد من المبادرات والأنشطة الثقافية والفكرية، مثل إطلاق مبادرة أخلاق التقدم، وأكبر مبادرة لتوزيع الكتابات والمطبوعات الفكرية التنويرية مجانا لرفع الوعي القومي، ومبادرة “اعرف تراثك وأضف بصمتك” لرفع وعي الطلاب بالتاريخ والتراث الثقافي، و”مكتبة ثقافية بكل غرفة بالمدن الجامعية” لنشر ثقافة القراءة، والاستمرار في مبادرة “هنجملها” لنشر الوعي البيئي ومكافحة الاحتباس الحراري.

ولفت التقرير إلى إطلاق جامعة القاهرة العديد من المسابقات في مختلف المجالات الثقافية والأدبية والفنية والرياضية والعلمية، منها النسخة الأولى من مسابقة الموهبة والإبداع، كل من مسابقتي “ابتكار 6” والمسابقة الثقافية الأدبية والمؤهلتين لمسابقة “إبداع 11″، مسابقة للتصوير الفوتوغرافي تحت عنوان “تراث بلدنا في عيون ولادنا” بالتزامن مع اليوم العالمي للتراث والمتاحف، مسابقة بحثية حول التغيرات المناخية، مسابقة “جامعة القاهرة والمياه في قلب العمل المناخي” في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للمياه، وبهدف تنمية وعي الطلاب بأهمية المياه والحفاظ عليها، مسابقة “جامعة القاهرة وآفاق الاستدامة” بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للاستدامة، وبهدف التوعية بالتنمية المستدامة وتعزيز مفاهيمها بين طلاب الجامعة، مسابقة إعداد أفضل ورقة سياسات حول القضايا القومية وأفضل مشروع تنموي.

كما لفت التقرير إلى حصد الجامعة العديد من الجوائز ومؤشرات التميز، وتفوق طلابها في المسابقات العالمية والمحلية المتعلقة بالثقافة والابتكار، من بينها المركز الأول في المسابقة الدولية للجامعات في مجال هندسة الطيران والفضاء، والمركز الأول في مسابقة اللغة الصينية وعضوية لجنة التحكيم الدولية، بالإضافة إلى تنظيم أنشطة ومسابقات وحفلات للفن الراقي للارتقاء بالذوق العام، فعاليات رياضية، تكوين أول أوركسترا موسيقي جامعي بالجامعة.



[ad_2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

close